معالجة أمراض شبكية العين

معالجة أمراض شبكية العين

افضل المراكز والمستشفيات والاخصائيين لعلاج امراض شبكية العيون ومشاكلها في اربيل والعراق

يتم علاج جميع الأمراض التي تصيب شبكية العين وفق أحدث التقنيات المتطورة تحقق نسب نجاح عالية جدا، كل ذلك يتحقق بفضل الخبرة الطويلة التي تمتلكها مراكزنا التخصصية للعيون, ولدينا عدد كبير من الأطباء الاختصاصيين في مجال شبكية العيون وأمراضها، وذوي الشهادات العالية من أفضل الجامعات العالمية، ويتمتعون بخبرات عملية وقد اكتسبوها بفضل سنوات طويلة من العمل في هذا المجال. كما تتوفر أفضل الأجهزة الطبية الحديثة ويتم تطبيق أفضل الطرق وأحدث ماتوصل إليه العلم لعلاج وجراحة أمراض الشبكية.
أهم أمراض الشبكية التي يتم علاجها في مراكزنا التخصصية للعيون وجراحتها:

تمزق الشبكية: يحدث تمزق شبكية العين عند تقلص المادة الشفافة الشبيهة بالهلام والتي تتواجد في مركز العين (الجسم الزجاجي) وتشد الطبقة النسيجية الرقيقة المبطنة لمؤخرة العين (الشبكية) بقوة شد تكفي لتمزيق النسيج، في اكثر الحالات يرافق هذا الأمر أعراض مفاجئة مثل رؤية بقع عائمة وومضات ضوء.

انفصال الشبكية: انفصال شبكية العين يكون بوجود سائل أسفل الشبكية ويحدث عندما يمر السائل عبر تمزق الشبكية ويؤدي إلى ابتعاد الشبكية عن طبقات الأنسجة الأساسية.

اعتلال الشبكية السكري: تؤدي الإصابة بمرض السكري إلى ضعف الأوعية الدموية الدقيقة أو مايعرف ب (الشعيرات الدموية) الموجودة في مؤخرة العين وتسرب السائل إلى الشبكية وأسفل منها، ويؤدي هذا الأمر إلى تورم الشبكية والذي يؤدي بدوره إلى تشوش الرؤية وضبابيتها. وقد تظهر شعيرات جديدة فيما بعد تكون غير طبيعية وتصاب بالنزيف والتمزق وهذا يؤدي إلى تفاقم حالة الرؤية. ويتطور اعتلال الشبكية السكري على ثلاثة مراحل مختلفة يمكن بيانها في ما يأتي:

اعتلال خلفية الشبكية: لا يتأثر البصر في هذه المرحلة من المرض عادة، وتتمثل هذه المرحلة بظهور انتفاخات صغيرة في الأوعية الدموية للشبكية، والتي قد تؤدي إلى النزيف في بعض الحالات.

اعتلال الشبكية قبل التكاثري: تزداد نسبة الضرر الحاصل على شبكية العين في مرحلة اعتلال الشبكية قبل التكاثري، مما يؤدي إلى زيادة شدة الأعراض الناجمة عن نقص التروية في شبكية العين.

اعتلال الشبكية التكاثري: يبدأ النسيج الندبي والأوعية الدموية الضعيفة بالتشكل خلال مرحلة اعتلال الشبكية التكاثري، مما قد يؤدي إلى المزيد من النزيف في الشبكية وبدء فقدان البصر.

الغشاء فوق الشبكي: هو عبارة عن ندبة رقيقة تشبه الأنسجة أو غشاء يشبه السيلوفان ويتشكل أعلى الشبكية ويجذب هذا الغشاء الشبكية ويسبب تشوه الرؤية وقد تتسبب في ضبابية الرؤية أو الرؤية أو قد تؤدي إلى رؤية الأشياء ملتوية.

الثقب البقعي: الثقب البقعي للشبكية هو عيب صغير في مركز الشبكية في مؤخرة العين (البقعة الشبكية) وقد ينتج هذا الثقب عن الاحتكاك غيرالطبيعي بين الشبكية والجسم الزجاجي، وقد يتبع حدوث إصابة في العين. التنكس البقعي: يحدث التنكس البقعي لشبكية العين حين يبدأ مركز الشبكية بالضعف وهذا الأمر يؤدي إلى حدوث أعراض مثل ضبابية الرؤية المركزية أو ظهور بقعة عمياء في مجال الرؤية. ويوجد هنالك نوعان منه وهما التنكس البقعي الرطب والتنكس البقعي الجاف. وقد يصاب الشخص ابتداءا بالنوع الجاف ومن ثم يتطور الأمر إلى النوع الرطب في إحدى العينين أو كلتيهما.

التهاب الشبكية الصباغي: وهو عبارة عن داء تنكسي وراثي، ويؤثر ببطء في الشبكية ويسبب فقدان الرؤية الليلية والجانبية.

التنكس البقعي المرتبط بالسن أو ما يعرف بالتنكس البقعي المرتبط بالسن أحد أمراض شبكية العين الشائعة التي تؤدي إلى اضطراب حدة البصر والرؤية المركزية؛ نتيجة الضرر الواقع على شبكية العين مع التقدم بالعمر، مما يؤثر في قدرة الشخص على ممارسة بعض المهام اليومية البسيطة.
وينقسم مرض التنكس البقعي المرتبط بالسن إلى نوعين رئيسيين يمكن بيانهما في ما يأتي:

التنكس البقعي الرطب: يتمثل هذا النوع من التنكس البقعي بنمو غير طبيعي للأوعية الدموية خلف شبكية العين، مما يؤدي إلى النزيف على سطح الشبكية في بعض الأحيان، وتسرب السوائل خلف الشبكية وتندب هذه الأوعية الدموية، والذي يؤدي بدوره إلى تضرر الشبكية واضطراب الرؤية المركزية، ويعد تعرج الخطوط المستقيمة من الأعراض المبكرة لهذا النوع من التنكس البقعي.

التنكس البقعي الجاف: يعد هذا النوع من التنكس البقعي أكثر شيوعاً من التنكس البقعي الرطب، وذا سرعة تقدم أبطأ، ويتمثل بترقق شبكية العين مع التقدم بالعمر، مما يؤدي إلى ضعف الرؤية المركزية وزغللة العين المصابة، وغالباً ما يؤثر هذا المرض في كلتا العينين، ومن الأعراض الأولية الشائعة المصاحبة للمرض ظهور ما يعرف بالبراريق الشفافة
خلف الشبكية، وهي عبارة عن رواسب بيضاء أو صفراء صغيرة لا تؤثر في الرؤية في حال تواجدها بكميات صغيرة، أما في حال زيادة عددها وحجمها يرتفع خطر المعاناة من حالات متقدمة من مرض التنكس البقعي الجاف أو الرطب، وغالباً ما تظهر هذه البراريق لدى الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 60 عاماً.

اعتلال الشبكية بفرط ضغط الدم: قد ينجم عن الإصابة بارتفاع ضغط الدم حدوث ضرر في الأوعية الدموية المسؤولة عن تغذية شبكية العين في حال عدم السيطرة على مستويات ضغط الدم، والمعاناة من ما يعرف باعتلال الشبكية بفرط ضغط الدم، إذ يؤدي ارتفاع ضغط الدم إلى زيادة سماكة جدران هذه الأوعية الدموية وانخفاض التروية الدموية إلى الشبكية، والذي بدوره يؤدي إلى تضرر أجزاء منها، ومع تقدم المرض قد يؤدي ذلك إلى حدوث نزيف في الشبكية وفقدان تدريجي للبصر خصوصاً في حال تأثر بقعة الشبكية، وتجدر الإشارة إلى أنَّ الارتفاع البسيط والمزمن في ضغط الدم قد يؤدي إلى تضرر الشبكية في حال لم يتم علاجه أيضاً، وفي حال المعاناة من ارتفاع شديد في ضغط الدم الذي يعرف بفرط ضغط الدم الإسعافي، فقد يؤدي إلى حدوث انتفاخ في رأس العصب البصري أو القرص البصري يعرف بوذمة حليمة العصب البصري، وهو مكان التقاء العصب البصري بالشبكية، بالإضافة إلى انتفاخ والتواء في أوردة الشبكية.

اعتلال الشبكية المصلي المركزي: تحدث الإصابة باعتلال الشبكية المصلي المركزي
عند تراكم السوائل خلف شبكية العين، ويحدث هذا التراكم نتيجة حدوث اضطراب في الظهارة الصباغية الشبكية، وهي النسيج الفاصل بين شبكية العين وما يعرف بالمشيمية، وعند تراكم السوائل يحدث انفصال بسيط في الشبكية يؤدي إلى اضطراب الرؤية، وعلى الرغم من إمكانية إصابة كلتا العينين باعتلال الشبكية المصلي المركزي إلا أنَّه غالباً ما يؤثر في إحدى العينين فقط.

أمراض شبكية العين النادرة:
هنالك عدد من الأمراض النادرة التي تصيب شبكية العين ومنها:
انسداد الوريد الشبكي الفرعي: يؤدي حدوث انسداد في أحد الأوعية الدموية الفرعية للوريد الشبكي المركزي، إلى المعاناة من مرض انسداد الوريد الشبكي الفرعي، إذ يؤدي هذا الانسداد إلى توقف أو انخفاض عبور الدم في الوريد ونقص التروية في الشبكية، وقد يؤدي إلى الاستسقاء البقعي، وهو تجمع للسوائل أو الدم في أنسجة شبكية العين، مما يؤدي بدوره إلى المعاناة من اضطرابات في الرؤية، وتجدر الإشارة إلى أنَّه على الرغم من عدم معرفة السبب المباشر الذي قد يؤدي إلى حدوث هذا الإنسداد في بعض الحالات إلا أنَّ بعض العوامل قد تزيد من خطر الإصابة به، مثل: التدخين، والمعاناة من تصلب الشرايين، ومرض السكري، وارتفاع ضغط الدم، وتشمل أعراض إنسداد الوريد الشبكي الفرعي عوائم العين، وفقدان الرؤية الطرفية، وتشوش أو زغللة في الرؤية المركزية.

انسداد الوريد الشبكي المركزي: قد يحدث إنسداد في الوريد الشبكي المركزي أيضاً في بعض الحالات، مما قد يؤدي بدوره إلى المعاناة من اضطرابات في النظر مشابهة للاضطرابات المصاحبة للإصابة بإنسداد الوريد الشبكي الفرعي، وفي هذه الحالة لا يعرف المسبب الرئيسي الذي يؤدي إلى الإنسداد في الغالب أيضاً، وبالإضافة إلى المخاطر المذكورة سابقاً في إنسداد الوريد الشبكي الفرعي فإنَّ المعاناة من المرض الزرق أو الجلوكوما تزيد من خطر الإصابة بإنسداد الوريد الشبكي المركزي.
للمزيد من المعلومات، اتصلواعلى الرقم : 07834084238


المدينة : اربيل - بغداد

القسم : اطباء عيون

موبايل : 07834084238

العنوان : اربيل

المشاهدات : 9226

انفصال الشبكيةشبكية العينانفصال شبكيةطبيب شبكيةجراحة الشبكيةتلف الشبكيةنزيف الشبكيةاعتلال شبكية العينإنفصال الشبكيةأشهر أطباء العيونافضل دكتور عيونمتخصص جراحة العيوناطباء اربيلدليل اطباء اربيلدليل اطباء كوردستاندليل اطباء العراققرنية العينامراض العين تصلب القرنيةالكيس الدهنينه‌خۆشیه‌كانی چاوگلێنه‌ی چاونه‌شته‌رگه‌ری له‌یزكئاوی سپیئاوی ره‌شجوانكاری چاوجیابونه‌وه‌ی تۆری چاوبه‌ركه‌وتنی زه‌بری ده‌ره‌كیتێكچونی تۆری چاونه‌شته‌رگه‌ری تۆری چاوAlcon Constellation SystemCenturion Vision SystemVisx LaserFS Intralase Laserعمليات الليزكعمليات آي ليزكطبيب عيونعمليات زراعة الحلقاتإنسداد القناة الدمعيةعمليات الماء الأبيضالماء الأسودالقرنية المخروطيةثقب مركز الرؤيةضمور المركز البصريباشترین سه‌نته‌ری چاو له‌ كوردستانباشترین سه‌نته‌ری جاو له‌ عێراقباشترین سه‌نته‌ری چاو له‌ هه‌ولێردكتۆری چاومركز عيون في اربيلتصحيح النظر بالليزالمياه البيضاء