فتح لجان تحقيقية ومعاقبة كل المعتدين على الكوادر الطبية

فتح لجان تحقيقية ومعاقبة كل المعتدين على الكوادر الطبية
انتقدت لجنة الصحة والبيئة النيابية، اليوم السبت (25 تموز 2020)، حالات الاعتداء على الكوادر الطبية في المستشفيات، ولاسيما في محافظات الوسط والجنوب.

وقالت عضو اللجنة زينب الخزرجي لشبكة رووداو الإعلامية إن ظاهرة الاعتداء على الكوادر الطبية، التي ازدادت مؤخراً، تعد ظاهرة "مشينة" ولا يحق لأي أحد الاعتداء على من "قدموا التضحية" بمواجهة فيروس كورونا المستجد.

ودعا الأطباء، في أكثر من مناسبة، الجهات الحكومية، إلى حمايتهم وايقاف الانتهاكات التي يتعرضون لها بشكل شبه يومي.

اللجنة قررت فتح تحقيق حول هذه الظاهرة، وأكدت عزمها استضافة مسؤولين حكوميين، بهدف اتخاذ إجراءات "صارمة" بحق المعتدين على الكوادر الطبية، وفقاً للخزرجي.

وكان مجلس القضاء الأعلى، قد وجه يوم الأحد، (28 حزيران 2020)، محاكم التحقيق المختصة ومكاتب الادعاء العام، بضرورة التشدد باتخاذ الاجراءات القانونية بحق المعتدين على الكوادر الطبية، إثر ازدياد حالات الاعتداء في الآونة الأخيرة.

ووجه رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، يوم السبت (27 حزيران 2020)، خلال اجتماع طارئ لمجلس الأمن الوطني، بتوفير الحماية الكاملة للملاكات الصحية من الاعتداءات، وتنظيم بروتوكولات دخول المصابين بكورونا إلى المستشفيات.

وتتعرض الكوادر الطبية في مختلف المحافظات العراقية، لتهديدات واعتداءات بالضرب والسب، منها ما تعرضت له الطبيبة المقيمة الدورية ضمن كادر الإنعاش، زهراء ريحان، للاعتداء والضرب المبرح، خلال تأدية واجبها في مستشفى الحسين التعليمي بمدينة الناصرية مركز محافظة ذي قار، من قبل ذوي متوفي كان مصاباً بفيروس كورونا.


المصدر
rudaw.net

2020-07-25